وسواس الموت سيقضي عليا....ساعدوني لوجه الله - منتدى حور عين
القران الكريم
  التسجيل   التعليمـــات   قائمة الأعضاء   التقويم   البحث   مشاركات اليوم   اجعل كافة الأقسام مقروءة

الإهداءات


العودة   منتدى حور عين > المنتدى العام > أريد حلا

أريد حلا شكاوى شخصية جدا للعضوات يكتبنها و هن متخفيات و راء عضوية (حورية محتارة)

3 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
7or3en  وسواس الموت سيقضي عليا....ساعدوني لوجه الله
كُتبَ بتاريخ: [ 07-12-2016 - 04:04 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حورية محتارة
 
حورية محتارة
حورية محتارة غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 232
تاريخ التسجيل : Mar 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 74
عدد النقاط : 10
قوة التقييم : حورية محتارة is on a distinguished road


انا : حورية محتارة


مثل ما هو العنوان انا اعاني من خوف شديد من فقدان اشخاص غاليين عليا
حياتي اصبحت صعبة جدا لا استطيع الاستمرار ولا التقدم في اموري انا دائما افكر في الموت وعندما اسمع ان شخصا ما توفي اصعق حتي لو لم اكن اعرفه واسال كيف مات وهل كان مريض الي اخره من الاسئلة ومشكلتي اني كثيرة التعلق بالاشخاص ولا اقوي علي الفراق ولو لمدة قصيرة جدا وكثيرة البكاء فمثلا عندما يمرض شخصا ما من العائلة فتبدا فكرة الموت تراودني وتساءلات كثيرة تاتي في راسي كيف ساصبر علي هاذ الشخص اذا مات وكيف ساتعود علي ذلك كل مرة احاول التخلص من هذه الافكار لكن لا استطيع وسواس الموت سيقضي عليا....ساعدوني لوجه الله
فمثلا الامس سافر اخي الي محافظة بعيدة جدا من اجل العمل وهاذي اول مرة يبتعد عن البيت من البارح وانا ابكي عليه لدرجة ما قدرت فتح عيوني اليوم الصبح من كثرة الانتفاخ وخصوصا ان عمله فيه شوية خطورة انا كتير خايفة علي اخي هو اغلي ما عندي وهو سندي الوحيد في هذه الحياة رغم وجود والديا فانا اعتبرة توام روحي رغم انو كبير عليا باكثر من عشر سنوات
اثر فيني باخلاقه الطيبة فانا اخاف افقده يوما ما لن استطيع العيش من دونه فهو اغلي ماعندنا رغم وجود اخوان اخرين ما بعرف اذا كانت هالافكار مجرد وسواس لكثرة تعلقي به وحبي له ام هي انذار لحدوث مكروه وان كانت سخيفة اخاف تصير من كثرة تفكيري فيها يعني اجذبها لارض الواقع لسمح الله لاني قريت في احدي المنتديات عن احدي الاخوات انتابها شعور بفقدان جدتها وكانت تفكر في ذلك كثيرا وبعد شهر توفيت الجدة وكذلك جدها صار معو هيك يعني جذبت الافكار سيئه وحدثت بالفعل
لهالشي اريد ان اسال هل تعانون مما اعانيه انا ام لا وهل سبق ان احسستم بالاحساس وصار شي اهذاك الشخص
وهل يمكن ان يحدث شيء مما يدور في راسي يا رب سترك
وفي الاخير اخوتي ارجوكم بل اتوسل اليكم ادعو ربنا يحفظ اخوي من كل شر ومكروه وان يطول بعمره ويرزقه بالزوجة الصالحة والذرية لاني اريد ان اري اولاده وجزاكم الله الف خير وفرج كربكم

المصدر: منتدى حور عين - من قسم: أريد حلا


,s,hs hgl,j sdrqd ugdh>>>>shu],kd g,[i hggi


توقيع : حورية محتارة


من مواضيع حورية محتارة

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 05:33 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
أمنية جميلة
الحمدلله
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036789299642.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 335
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,348
عدد النقاط : 39

أمنية جميلة غير متواجد حالياً



انا : أمنية جميلة





السؤال

السلام عليكم ورحمه الله. مشكلتي يا دكتور أني أعاني من الخوف من موت والدتي خاصة ثم والدي، فكأني أتوقع موتهما في أي لحظة فإذا أصيب أحدهما فإني أبكي من بين إخوتي، وأعتقد أن السبب في ذلك من مشاهداتي لأفلام الكرتون التي كانت فيها البطلة فاقدة لوالدتها مثل (سالي) (ليدي) (بشار) (سنان) فأصبح عندي حساسية شديدة في هذه النقطة، وأذكر أن من فجر هذا الخوف عندي هو حديث النساء ذات يوم عن الموت وكان عمري لا يتجاوز العاشرة، وبعدها جاءني خوف شديد لزمت النوم عند أمي لأكثر من سنة، وبعدها خف هذا الشعور إلا أنه ينتابني أحياناً بمناسبة ومن غير مناسبة فيشوش تفكيري، وأحياناً يأتيني وأنا أصلي فلا أعلم ما أقول وأبكي وأنا في الصلاة، وأنا الآن عمري إحدى وعشرين سنة وما زال موجوداً، بل إن أي هاتف يرن في غير أوانه يتبادر مباشرة إلى ذهني موت جدتي أو خالي الصغير أو أي أحد سليماً كان أو مريضاً، بل وتولد عندي نظرة متشائمة وتخيلات مخيفة فإذا توقف أخي في السيارة أتخيل أن سيارة تكاد أن تصطدم بنا، أتخيل أني لن أتزوج، وهكذا من التخيلات التشاؤمية، بيد أن الموت أشدها، فهل تحتاج إلى مراجعة العيادة؟ وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم الأخت الفاضلة حفظها الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكرك على رسالتك وأوضح لك وكما تعلمين أن الموت ربما يكون هو الحقيقة الوحيدة الثابتة في هذه الدنيا، والخوف من الموت للنفس أو لأن يطال الآخرين من الأحبة والأقرباء أمر طبيعي ينتاب معظم الناس وإن كان البعض لا يفصح بذلك.

أرجو أن تزودي نفسك بمزيد من التوكل والإيمان واليقين، وهذا اليقين هو الذي سيحملك على تقبل اليقين (الموت). هنالك أمر إيجابي محسوس في مشاعرك وهي محبتك الشديدة لذويك وهذا في حد ذاته لابد أن تستغليه كطاقة نفسية إيجابية لحب الحياة والعمل لما بعد الموت.


المخاوف التي تخرج عن النطاق المألوف تكون في كثير من الحالات انعكاساً لحقيقة البناء الداخلي للشخصية، وعليه فإن شخصيتك تحمل بعض سمات المخاوف والوساوس في ذات الوقت وهذه يمكن مقاومتها بالعزم والتصميم وعدم الاستجابة للرغبات الوسواسية الداخلية .

أنت محتاجة أيضاً لما يعرف بالتغيير المعرفي بمعنى أن تستعيضي أو تعوضي فكرة الخوف والوسوسة بفكرة الطمأنينة والأمل وعدم المخاوف الوسواسية. كرري مع ذاتك كلمة الموت أو الخوف من الموت مرات كثيرة ثم استبدليها بكلمة الحياة وحب الحياة والدعاء بأن يطيل الله بعمرك وعمر ذويك في طاعته.

أما فكرة أنك لن تتزوجي هي فكرة وسواسية ويجب أن لا تعيريها اهتماما ورددي مع نفسك جملة: (سأتزوج بإذن الله من رجل صالح‏‏)‏.
بالنسبة لمراجعة العيادة النفسية لا بأس في ذلك حيث إن الصحة النفسية أصبحت الآن من التخصصات المعتبرة وتقدم من خلالها خدمات جليلة لأصحاب الحاجة خاصة إذا تعاونوا في تلقي العلاج واتباع الارشادات الطبية.[/size][/color][/font]

توقيع : أمنية جميلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع أمنية جميلة


التعديل الأخير تم بواسطة أمنية جميلة ; 11-12-2016 الساعة 06:42 PM

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 05:38 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
أمنية جميلة
الحمدلله
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036789299642.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 335
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,348
عدد النقاط : 39

أمنية جميلة غير متواجد حالياً



انا : أمنية جميلة




السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسأل الله لكم الأجر على هذا الموقع الرائع، وجعله في ميزان حسناتكم. أكتب لكم اليوم بعد تردد دام 4 أشهر، لا لشيء لكن كلما دخلت الموقع وهممت أن أكتب مشكلتي، أرى مشكلات غيري وأحمد الله على كل حال. بدأت مشكلتي قبل حوالي سنة تقريباً، كنت في الجامعة وحكت لي إحدى صديقاتي عن وفاة ابن خالتها الفجائية عندما كان نائماً -رحمه الله-، وأنه كان يدرس في الغرب، واستغرق وصول جثته أياماً، وحكت لي بالتفصيل ماذا جرى له، وردة فعل أهله وأمه، بكيت لشدة تأثري برغم أني لا أعرفه. عندما عدت للمنزل ووضعت رأسي على المخدة، أصابتني رعشة وتذكرته، وأصبحت أقول أني سأموت إذا نمت، أصابني رجفان في قلبي، قرأت القرآن وصليت ودعوت الله، لكن لم أستطع محو موضوعه من بالي، واستمرت الحالة ما يقارب ساعتين ثم هدأت، ومن بعدها مرت علي فترة صعبة جداً بخصوص الموضوع، أصبحت أخاف من الموت وذكره، وأربط أي شيء يصير لي به، نقص وزني كثيراً وفقدت شهيتي حتى أتت الإجازة الصيفية، -والحمد لله- مع الانشغال والسفر تناسيت الموضوع. بعد 3 شهور وبعد عيد الفطر فجعت بموت صديقة عزيزة جداً، هي وأهلها كلهم باستثناء أخيها وأختيها في حادث مروري، كانت صدمتي شديدة -رحمها الله وغفر لها-، كانت بمثابة أخت، ومن بعدها رجعت الحالة أشد، أصبحت أخاف ركوب السيارات ومن السفر، وأستخرج ألف عذر حتى لا نذهب، وبالفعل لم نسافر، أخاف من ركوب الحافلة وأنا في طريقي للجامعة، أتوقع في أي لحظة سيقع لنا حادث، لكن في الفترة الأخيرة أصبحت أبني كل موضوع على ما حدث لصديقتي، يعني مثلاً أختي ستتزوج بالصيف -بإذن الله-، لم أشعر بالحماس لأني خفت أن نموت ونحن في الطريق، لأن صديقتي كانت مخطوبة وقتها، وسمعت هي قصة عن وفاة عروس وأهلها في أثناء ذهابهم للزواج وهكذا. أصبحت أخاف أن يموت أحد والديّ أو إخواني أو أولادهم، لأني شديدة التعلق بهم، أخاف أن أنام ولا أستيقظ أو أختي أو أمي، أضحك وكأنها آخر ضحكة، أو أجلس للحديث معهم، وعندما أقوم أقول أن هذه آخر جلسة معهم، أتخيل ماذا سيصير بعد موتي، كيف سيتصرفون؟ إذا شعرت بهذه الأعراض أوقف نفسي عن التفكير بها، لكني لا زلت خائفة، أعلم أن الموت حق، لكني أخاف، وأظل على أعصابي حتى يرجعوا للمنزل، ومن قبل أن تصيبني هذه المخاوف أنا بطبيعتي خوافة من صغري، كنت أخاف من الظلام والقطط والوحدة، ولكن –الحمد لله- من بعد هذه الأحداث وثقت صلتي بالله رب العالمين، حافظت على الأذكار التي لم أكن أحافظ عليها، أصبحت أصلي النوافل، ابتعدت-والحمد لله- عن سماع الأغاني. أريد حياتي الجديدة مع الماضية، أريد ضحكتي وراحة بالي مع التزامي -ولله الحمد-، أريد أن أركب السيارة وأنا أضحك وأتكلم مثل السابق، ولست مترقبة وساكتة، أريد إبعاد فكرة ووسواس الموت، صرت لا أدخل المواقع الاجتماعية كثيراً، لأني رأيت أشخاصاً كانوا معنا وفجأة ماتوا، والناس صاروا يعزون فيهم، صرت أتخيل أني مكانهم، وماذا سيقولون عني؟ أريد التفاؤل بمستقبلي، بقيت لي سنة -إن شاء الله- وأتخرج، وأحس أني لن أكملها، حتى في كتابتي لموقعكم الكريم ترددت، وقلت لو مت وهم لم يردوا علي لن ينفعونني مهما قالوا، ومن ناحية ثانية أعرف أنه خطأ، وأبعد هذه الفكرة الغبية. ما تشخيص حالتي؟ وما الحل -جزاكم الله خيراً-؟ وآسفة على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم ‏ الأخت الفاضلة/ بسمة حفظها الله. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،، الخوف الذي أصابك ناتج من مشاعر إنسانية طيبة ورقيقة، والخوف يُكتسب ويتم تعلمه مثله مثل أي شيء آخر، وما مررت به من تجارب عزز لديك فكرة الخوف، فالصديقة التي حكت لك عن وفاة ابن خالتها الفجائية، وما تبع ذلك من تأخر في حضور الجثمان، هذا حدث كبير جدًّا ليس بالصغير، ولسبب ما رسّخ في وجدانك الخوف، وبما أن الموضوع يتمركز حول الموت وبصورة مفاجئة، هذا عزز لديك الخوف وجعله ليس خوفًا عموميًا، إنما خوف خاص، ثم بعد ذلك أتت فاجعة موت الصديقة العزيزة وتحت ظروف محزنة، هذا الحدث قطعًا مثَّل جرعة إضافية تعزيزية لتقوية نواة الخوف لديك، وكان الحاصل النهائي لهذه الظواهر النفسية هي أنك أصبحت تتخوفين من الموت ومن ركوب السيارات، حيث إن السيارات هي مصدر الحوادث، وأصبح يأتيك الفكر الوسواسي القلقي التوقعي، وجعلك بهذه الصورة التي أنت عليها الآن. لكن -الحمد لله تعالى– أنت أيضًا أدركت الطرق العلاجية، وهي أنك وثقتِ صلتك بالله تعالى رب العالمين، فهو خير حافظ، والأذكار من وجهة نظري هو علاج عظيم لمثل مخاوفك هذه، بشرط أن يكون هنالك تدبر وتأمل وتفكر.

أحكي لك قصة بسيطة عن نفسي: ركبتُ الطائرة لأول مرة في شهر ديسمبر عام 1980، وكانت متجهة من مدينة الخرطوم في السودان إلى لندن، وكنتُ خائفًا جدًّا من ركوب الطائرات، وبفضل من الله تعالى قرأ الطيّار دعاء الركوب، وهذا الطيَّار معروف وموجود -بفضل الله تعالى– حتى اليوم، واسمه (شيخ الدين) وهو رئيس الطيارين للخطوات الجوية في السودان في ذاك الوقت، قرأ دعاء الركوب، ثم بعد ذلك عند لحظة الإقلاع قال وبصوتٍ جميل: {بسْم الله مَجْريها ومُرساها}، وصدّقيني -أيتها الفاضلة الكريمة– كأن فتحًا عظيمًا قد أتاني في تلك اللحظة، وشعرت أنني في أأمن مكان في الدنيا، هذا ليس مبالغة، وأنا أعرف الكثير الذين يتأملون في هذه الأذكار، ويدققون فيها، ويكون مستوى استيعابهم لها عاليًا، لأن الاستيعاب على المستوى الوجداني والفكري والمعرفي هو الذي يجعل الإنسان يتفهم الأمور على حقيقتها، ويأخذ بها، فأرجو أن تنتهجي هذا المنهج.

الخوف من موت الفجاءة، أو أن ينام الإنسان ولا يستيقظ، فالنوم هو الموتة الصغرى، والوفاة هي الموتة الكبرى، تصوري -أيتها الفاضلة الكريمة– الدعاء الذي علمنا رسول الله -صل الله عليه وسلم– حين ننام: (باسمك ربي وضعتُ جنبي وبك أرفعه، إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين)، أو دعاء:(اللهم إني أسلمتُ نفسي إليك، ووجهتُ وجهي إليك، وفوضتُ أمري إليك، وألجأتُ ظهري إليك، رهبة ورغبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنتُ بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت) لا أعتقد أنه سوف تكون هنالك رهبة بعد ذلك، خاصة وهذا الدعاء الأخير من قاله فمات مات على الفطرة كما أخبر بذلك النبي -صل الله عليه وسلم–، وما دام الموت حقّ، فالإنسان يطلب من الله تعالى في تلك اللحظة أن يرحمه، وإن أصبح واستيقظ يسأل الله تعالى أن يحفظه، ويقول: (الحمد الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور) أو يقول: (الحمد لله الذي رد إليَّ روحي وأذنِ لي بذكره) أو كما قال -صل الله عليه وسلم-. ليس هنالك أجمل من ذلك، ليس هنالك شيء مطمئن للإنسان أكثر من ذلك، ألا بذكر الله تطمئن القلوب، إن في ذلك الاطمئنان الكبير العظيم، فأرجو أن تنتهجي هذا العلاج السلوكي، وهذا جميل ويكفي.

أرجو أن تعيشي حياتك بكل نشاط واقتدار وإدارة للوقت بصورة ممتازة، وانظري علاج الخوف من الموت سلوكيا: (259342-23‏0225-265858)، وآداب النوم:(277975). بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا. والله أعلم

توقيع : أمنية جميلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع أمنية جميلة


التعديل الأخير تم بواسطة أمنية جميلة ; 11-12-2016 الساعة 06:40 PM

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 10:29 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
لحياتى معنى
ربِ اسكب على قلبى سَكينه
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036850049481.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 333
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,572
عدد النقاط : 52

لحياتى معنى غير متواجد حالياً



انا : لحياتى معنى


امنيه جميل قالت ووفت
بس واضح انك عندك وسواس قهرى
انا زيك بخاف من الموت وفقدان الناس اللى بحبهم وكلنا كده الزوج والاولاد والاهل والاصحاب بيملكوا جزء فينا لكن لما حد بيتوفاه الله بنزعل وبنتأثر لكن الحياه بتستمر لكن جزء مننا بيروح معاهم
انا معرفشى انتى علاقتك بربنا ايه بس حاولى تدعه كتير يخفف عنك ويريح بالك
انتى محتاجه دكتور نفسى يقييم حالتك حبيبتى لان واضح ان عندك كتير اووووى تحكيه غير اللى قولتيه لنا
ربنا يفك كربك ويبعد عنك الوسواس ويصلح حالك

توقيع : لحياتى معنى

اللهم ارزقنا اجابه الدعاء وصلاح الابناء وحسن الاداء وبركه العطاء ,الله اكتب لنا محو الذنوب وستر العيوب ولين القلوب وتفريج الهموم وتيسير الامور
اللهم اشفى مريضنا واهدى ضالنا وفرج همنا

اللهم انى استودعتك نفسى وزوجى وابنائى وسمعهم وابصارهم وجميع جوارحهم فاحفظهم من كل سوء


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع لحياتى معنى

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 10:32 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
امراة شديدة
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036883845993.gif
رقم العضوية : 918
تاريخ التسجيل : Sep 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 127
عدد النقاط : 19

امراة شديدة غير متواجد حالياً



انا : امراة شديدة


دى اعراض اكتئاب
لان الاكتئاب بيسبب رهاب و وسواس غالبا بدون سبب مقنع
اكتبى فى مربع البحث عن الشعير و علاج الاكتئاب او ابحثى عنه بصحة العائلة او المنتدى الطبى هنا
بلاش تلجئى لعلاج الاكتئاب بالادوية لاضرارها
و عدد من الدكاترة النفسيين بيطلسئا و يكتبوا لك دوا للاكتئاب بس
فلازم بتر الاكتئاب من جدوره عن طريق علاج الاسباب الرئيسية ال كئبتنا و ان لم نستطع فلازم نلجأ لملىء الفراغ باى شىء مفيد كتعلم دراسة محببة او عمل شىء محبب
خلى بالك اول اسبوع او اول اسبوعين حتكتئبى او يحصل لك رهبة او وسواس بزيادة لانك جاية من الفراغ او الشغل دخيل على نفسك بس بعدها حيقل الاكتئاب او يختفى بفضل الله
ده غير ما تنسيش الجوء لله
انصحك لو كنتى مسلمة تتبعى حلقات الشيخ الشعراوى فى تفسير القراان و انتى قلبك حيبرد لحد كبير
و اهم حاجة الدعاء بنعمة الرضا و فرج القلب و بهجة النفس لان دى اكبر نعمة
بس تدعى و انتى متيقنة
و ادعى و قولى يا رب خلينى احب الموت و المرض زى الصحة و الحياة و احب الفراغ زى الانشغال
و لو كنتى غير مسلمة فتابعى و اسمعى اى حلقات او شرايط لمفسرى الدين عندك او اشتريهم لو تقدرى

توقيع : امراة شديدة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع امراة شديدة

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 01:05 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
راحه
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036789298951.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 328
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,154
عدد النقاط : 17

راحه غير متواجد حالياً



انا : راحه


بصي انا بيحصلي زيك كده بس لما بيجيلي الاحساس ده بفكر نفسي دايما ان كلنا هنموت والدنيا عباره عن محطه مش اكتر وبقول ليه افضل عايشه في حزن وخوف من اني افقد شخص هو موجود لسه معايا بدل ما اعيش في خوف استمتع بحياتي معاه طالما انا قادره واسيب الحزن لوقته

توقيع : راحه


من مواضيع راحه

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 06:29 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
انجى الشافعى
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036890150111.gif
رقم العضوية : 443
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,055
عدد النقاط : 24

انجى الشافعى غير متواجد حالياً



انا : انجى الشافعى


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمنية جميلة مشاهدة المشاركة



السؤال

السلام عليكم ورحمه الله. مشكلتي يا دكتور أني أعاني من الخوف من موت والدتي خاصة ثم والدي، فكأني أتوقع موتهما في أي لحظة فإذا أصيب أحدهما فإني أبكي من بين إخوتي، وأعتقد أن السبب في ذلك من مشاهداتي لأفلام الكرتون التي كانت فيها البطلة فاقدة لوالدتها مثل (سالي) (ليدي) (بشار) (سنان) فأصبح عندي حساسية شديدة في هذه النقطة، وأذكر أن من فجر هذا الخوف عندي هو حديث النساء ذات يوم عن الموت وكان عمري لا يتجاوز العاشرة، وبعدها جاءني خوف شديد لزمت النوم عند أمي لأكثر من سنة، وبعدها خف هذا الشعور إلا أنه ينتابني أحياناً بمناسبة ومن غير مناسبة فيشوش تفكيري، وأحياناً يأتيني وأنا أصلي فلا أعلم ما أقول وأبكي وأنا في الصلاة، وأنا الآن عمري إحدى وعشرين سنة وما زال موجوداً، بل إن أي هاتف يرن في غير أوانه يتبادر مباشرة إلى ذهني موت جدتي أو خالي الصغير أو أي أحد سليماً كان أو مريضاً، بل وتولد عندي نظرة متشائمة وتخيلات مخيفة فإذا توقف أخي في السيارة أتخيل أن سيارة تكاد أن تصطدم بنا، أتخيل أني لن أتزوج، وهكذا من التخيلات التشاؤمية، بيد أن الموت أشدها، فهل تحتاج إلى مراجعة العيادة؟ وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم الأخت الفاضلة حفظها الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكرك على رسالتك وأوضح لك وكما تعلمين أن الموت ربما يكون هو الحقيقة الوحيدة الثابتة في هذه الدنيا، والخوف من الموت للنفس أو لأن يطال الآخرين من الأحبة والأقرباء أمر طبيعي ينتاب معظم الناس وإن كان البعض لا يفصح بذلك.

أرجو أن تزودي نفسك بمزيد من التوكل والإيمان واليقين، وهذا اليقين هو الذي سيحملك على تقبل اليقين (الموت). هنالك أمر إيجابي محسوس في مشاعرك وهي محبتك الشديدة لذويك وهذا في حد ذاته لابد أن تستغليه كطاقة نفسية إيجابية لحب الحياة والعمل لما بعد الموت.


المخاوف التي تخرج عن النطاق المألوف تكون في كثير من الحالات انعكاساً لحقيقة البناء الداخلي للشخصية، وعليه فإن شخصيتك تحمل بعض سمات المخاوف والوساوس في ذات الوقت وهذه يمكن مقاومتها بالعزم والتصميم وعدم الاستجابة للرغبات الوسواسية الداخلية .

أنت محتاجة أيضاً لما يعرف بالتغيير المعرفي بمعنى أن تستعيضي أو تعوضي فكرة الخوف والوسوسة بفكرة الطمأنينة والأمل وعدم المخاوف الوسواسية. كرري مع ذاتك كلمة الموت أو الخوف من الموت مرات كثيرة ثم استبدليها بكلمة الحياة وحب الحياة والدعاء بأن يطيل الله بعمرك وعمر ذويك في طاعته.

فكرة أنك لن تتزوجي هي فكرة وسواسية ويجب أن لا تعيريها اهتماما ورددي مع نفسك جملة: (سأتزوج بإذن الله من رجل صالح‏‏)‏.
بالنسبة لمراجعة العيادة النفسية لا بأس في ذلك حيث إن الصحة النفسية أصبحت الآن من التخصصات المعتبرة وتقدم من خلالها خدمات جليلة لأصحاب الحاجة خاصة إذا تعاونوا في تلقي العلاج واتباع الارشادات الطبية.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمنية جميلة مشاهدة المشاركة
[/font]
غاليتى رجاءا احذفى اسماء الادوية اللى انت كاتباها لأن الادوية النفسية مهما كانت خفيفة وبسيطة فمن الخطورة الشديدة استخدامها بدون اشراف طبى
والافضل لصاحبة الموضوع ان تتناول التلبينة النبوية يوميا وستشعر بالتحسن الكبير جدا بمشيئة الله اذا انتظمت عليها واتبعت باقى النصائح الدينية المذكورة فى مشاركتيك
[/size][/color]

توقيع : انجى الشافعى

عن أبى برزة الأسلمى قال: أغلظ رجل لأبى بكر الصديق
فقلت :ألا أضرب عنقه
فانتهرنى أبو بكر وقال: ماكانت لأحد بعد رسول الله
يعنى ان التفويض بالقتل لايحق لأى انسان بعد رسول الله
فوض أمرك لله وحده فقد خاب وخسر من فوض غير الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع انجى الشافعى


التعديل الأخير تم بواسطة أمنية جميلة ; 11-12-2016 الساعة 06:44 PM

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 06:46 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
أمنية جميلة
الحمدلله
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036789299642.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 335
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,348
عدد النقاط : 39

أمنية جميلة غير متواجد حالياً



انا : أمنية جميلة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انجى الشافعى مشاهدة المشاركة

غاليتى رجاءا احذفى اسماء الادوية اللى انت كاتباها لأن الادوية النفسية مهما كانت خفيفة وبسيطة فمن الخطورة الشديدة استخدامها بدون اشراف طبى
والافضل لصاحبة الموضوع ان تتناول التلبينة النبوية يوميا وستشعر بالتحسن الكبير جدا بمشيئة الله اذا انتظمت عليها واتبعت باقى النصائح الدينية المذكورة فى مشاركتيك
تم يا حبيبتي
جزاكي الله كل خير

توقيع : أمنية جميلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع أمنية جميلة

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 06:50 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
انجى الشافعى
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036890150111.gif
رقم العضوية : 443
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,055
عدد النقاط : 24

انجى الشافعى غير متواجد حالياً



انا : انجى الشافعى


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمنية جميلة مشاهدة المشاركة


تم يا حبيبتي
جزاكي الله كل خير
جزانى واياك حبيبتى وبارك فيك واعزك ورفع قدرك يارب

توقيع : انجى الشافعى

عن أبى برزة الأسلمى قال: أغلظ رجل لأبى بكر الصديق
فقلت :ألا أضرب عنقه
فانتهرنى أبو بكر وقال: ماكانت لأحد بعد رسول الله
يعنى ان التفويض بالقتل لايحق لأى انسان بعد رسول الله
فوض أمرك لله وحده فقد خاب وخسر من فوض غير الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع انجى الشافعى

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2016 - 06:58 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
أمنية جميلة
الحمدلله
http://7or3en.com/up/do.php?imgf=147036789299642.gif
قـائـمـة الأوسـمـة
رقم العضوية : 335
تاريخ التسجيل : Jul 2016
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,348
عدد النقاط : 39

أمنية جميلة غير متواجد حالياً



انا : أمنية جميلة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انجى الشافعى مشاهدة المشاركة

جزانى واياك حبيبتى وبارك فيك واعزك ورفع قدرك يارب
أمين يارب يا حبيبتي أنا وانتي

توقيع : أمنية جميلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من مواضيع أمنية جميلة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:20 PM